Trita

الحملة العالمية لمقاومة العدوان


البيان الصحفي للقاء التنسيق والتشبيك لأسطول الحرية 2 البريد الإلكتروني
كتب الأمانة العامة للحملة العالمية لمقاومة العدوان   
13/07/2010
Image
وقد ناقش الحضور جملة من القضايا التي تتعلق بأسطول الحرية -2-، واطلعوا على الاتصالات الجارية في بعض أقطار الأمة ودول العالم، كما على الترتيبات اللوجستية التي تشرف عليها اللجنة السداسية لائتلاف أسطول الحرية -2-، وبأن موعد انطلاقه سيكون بعد عيد الفطر المبارك وخلصت إلى التوصيات التالية: 1. تحديد هدف واحد لهذا الأسطول وللجهود المبذولة من كل الاطراف في الإعداد له وهو كسر الحصار المفروض على غزة وأهلها ...
 
-----------------------
 
 
·        استمع و شاهد وقائع البيان الصحفي.
 
نص البيان الصحفي
لأمين عام الحملة العالمية لمقاومة العدوان د. عبد الرحمن بن عمير النعيمي
لعرض نتائج لقاء التنسيق والتشبيك لأسطول الحرية -2-
نقابة الصحافة، بيروت 13/7/2010
 
تحت شعار "الحرية لغزة"، عقدت الحملة العالمية لمقاومة العدوان لقاءا للتنسيق والتشبيك بين مختلف الجهات الناشطة في الإعداد لأسطول الحرية -2- في فندق كراون بلازا في بيروت حضره لفيف من ممثلي الهيئات والمؤسسات على رأسهم أعضاء الائتلاف السداسي للمنظمات التي أطلقت أسطول الحرية -1- وهم اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة ونصرة فلسطين ممثلة بنائب رئيسها الدكتور محمد صوالحة، والحملة الأوربية لرفع الحصار عن غزة ممثلة برئيسها الأستاذ عرفات ماضي ومنسقها العام الأستاذ أمين أبو راشد، ومنظمة غزة الحرة ممثلة بالمنسقة العامة الأستاذة هويدا عراف، كما حضر الشيخ أسامة قريطم ممثلا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ورئيس تحرير مجلة المجتمع الكويتية الأستاذ محمد سالم الراشد ممثلا المكتب التنسيقي للمؤتمر الشعبي لنصرة فلسطين، كما حضر نائب رئيس إئتلاف الخير الدكتور عصام يوسف، بالإضافة إلى ممثلين عن العديد من لجان كسر الحصار في لبنان والدول العربية والإسلامية بالإضافة إلى الجمعيات المهتمة.
 
وقد ناقش الحضور جملة من القضايا التي تتعلق بأسطول الحرية -2-، واطلعوا على الاتصالات الجارية في بعض أقطار الأمة ودول العالم، كما على الترتيبات اللوجستية التي تشرف عليها اللجنة السداسية لائتلاف أسطول الحرية -2-، وبأن موعد انطلاقه سيكون بعد عيد الفطر المبارك وخلصت إلى التوصيات التالية:
 
1. تحديد هدف واحد لهذا الأسطول وللجهود المبذولة من كل الاطراف في الإعداد له وهو كسر الحصار المفروض على غزة وأهلها، وإعادة فتح كافة المعابر، بالإضافة إلى ميناء غزّة ومطارها.
 
2. جمع كل الجهود التي تبذل في هذا الاتجاه من جميع الاطراف في إطار واحد منظم وتشكيل إدارة موحدة لهذا العمل، مع تثمين كل المبادرات التي قامت أو تقوم لتعبّر عن مدى تعاطف أبناء الأمة وأحرار العالم مع مطلب كسر الحصار. وهنا لا بد من توجيه التحية إلى سفينة الأمل الليبية في تصميمها على الوصول إلى غزّة وإيصال المساعدات الإنسانية إليها.
 
3. تجهيز وإطلاق سفن من كل دول حوض البحر الأبيض المتوسط وتحريره من كونه بحيرة خاصة للكيان الصهيوني يصول فيه ويجول دون رقيب أو حسيب، وفي هذا الإطار بحث المجتمعون في تشكيل حملة متوسطية لكسر الحصار على غزّة تصبح جزءاً من الحملة الدولية لرفع الحصار، وتكون مهمتها تنظيم انطلاق سفن أسطول الحرية -2- من موانئها، والعمل بكل الوسائل المتاحة لتحرير البحر الأبيض المتوسط من هذه القرصنة الإسرائيلية.
 
4. دعم الجهود المبذولة في فضح صورة الكيان الصهيوني في الغرب، لاسيّما السعي لإجراء الملاحقات القانونية لمجرمي الحرب الصهاينة، وفي هذا الإطار اطلع المجتمعون على التحركات التي يقوم بها عدد من القانونيين والمختصين في هذا المجال، ودعوا أيضاً إلى دراسة إمكانية المقاضاة القانونية للسلطات التي تمنع انطلاق سفن المساعدات من موانئها باتجاه غزّة، باعتبار هذا المنع مخالف للقانون الدولي وقانون الملاحة الدولية.
 
5. دعوة الدول العربية حكاما وشعوبا إلى التحرك في إطلاق سفن من كل ميناء عربي باتجاه غزة بالتنسيق مع الجهات المنظمة لهذا العمل لحشد أكبر عدد ممكن من السفن، لأن السكوت عن الحصار هو مشاركة فيه، ودعوة الحكومات العربية إلى تسهيل انطلاق هذه السفن.
 
6. التأكيد على التكامل بين المبادرات الإغاثية المتواصلة لإيصال المساعدات الإنسانية لأهل غزة، وبين المبادرات الهادفة لكسر الحصار كأسطول الحرية، انطلاقاً من لا مشروعية ولا قانونية، ولا أخلاقية هذا الحصار.
 
وفي هذا الإطار أخذ المجتمعون علماً بانطلاق قافلة "أميال الابتسامات -2" في 27/7/2010 القادم والتي تضم المئات من الشخصيات البرلمانية والإعلامية، والعشرات من الآليات بإشراف "ائتلاف الخير"، كما دعوا إلى أوسع مشاركة في قافلة "شريان الحياة – 4" والتي ستتحرك باتجاه غزة في 18/9/2010، من محاور ثلاثة، أولها أوروبي يصل إلى تركيا فسوريا، والثاني من دول المغرب العربي وصولاً إلى مصر، والثالث من دول الخليج والجزيرة العربية، ومن المتوقع أن تضم القافلة حوالي 1000 سيارة.
 
وأجمع الحضور أن القضية الاساس هي تحرير كامل التراب الفلسطيني وعلى رأسه بيت المقدس من الاحتلال الصهيوني، وما كسر الحصار عن غزّة إلا خطوة في هذا الاتجاه.
 
الأمانة العامة
الحملة العالمية لمقاومة العدوان
1 شعبان 1431 الموافق 13 تموز/يوليو 2010
 



  

تعليقك على الموضوع
الاسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:

الرمز:* Code
أرسل التعليق إلى البريد الإلكتروني

آخر تحديث ( 14/07/2010 )
 
< السابق   التالى >

في دائرة الضوء

 

أبرز الشواهد على انتصار المقاومة العسكرية الفلسطينية في غزة

"قاوم" خاص - تعرّض الكيان الإسرائيلي على مدار 51 يومًا من الحرب على قطاع غزة إلى هزات عنيفة زلزلت أركانه بصورة غير مسبوقة، وتبددت صورة الجيش الذي لا يقهر بعد أن داست أقدام المقاومين جنوده بعمليات نوعية، وتدهورت مكانته دوليًا، وتلقى اقتصاده ضربةً هي الأكبر منذ نشأته واحتلاله فلسطين.

 

انتصار غزة.. والحق ما شهدت به الأعداء!

"قاوم" خاص - وقد أبدى "شاؤول موفاز" وزير الجيش الإسرائيلي الأسبق ورئيس حزب "كاديما" صدمته وذهوله من طريقة نهاية الحرب. وقال مستغرباً: "لا يمكن أن تنتهي المعركة بهذه الصورة، وما هكذا تنتهي المعارك"، فيما اعتبر "زهافا جالون" رئيس حركة "ميرتس" أن "الحرب على غزة لم تحقق عنصر الردع، بل قضت على ما تبقى منه" ...

 

الأزمة الإنسانية في غزة – طبيعتها وخصائصها

"قاوم" خاص - ومن هنا نجد أن الحديث عن أزمات غزة الإنسانية؛ يجب ألا يقتصر على التسليط الإعلامي، أو ندوة هنا وفعالية هناك، وهذه الأمور وإن كانت في مجملها جيدة، إلا أنها مسكنات وقتية، لا تؤدي إلى الحل الجذري للمشكلة أو على أقل تقدير إيقاف تطورها والسيطرة عليها، فأزمة غزة الإنسانية تتفرد بطبيعة وخصائص تفرض على من يشخصها ويضع لها الحلول  أن يضعها في اعتباره.

 

الحرب على غزة كشفت من جديد أخلاقيات المقاومة ووحشية الاحتلال

"قاوم" خاص - ويكفي الإشارة إلى أن استهداف المدنيين الآمنين هو عمل تجيزه الديانة اليهودية وتعاليم التوراة، بل إن الكثير من النصوص (المحرفة) كانت تحث اليهود على قتل الأطفال والنساء الحوامل على اعتبار أنهم غير آدميين. في المقابل نجد الكثير من التعليمات الإسلامية منعت قتل غير المقاتلين من الأطفال والنساء والمتفرغين للعبادة، وحتى البهائم والأشجار.

 

جرائم الحرب في غزة ما بين نظرية المعاهدات واستحالة التطبيق

"قاوم" خاص - ما بين الفترة والثانية يصعد الكيان الصهيوني عدوانه على إخواننا في قطاع غزة، فيقتل عن عمد وإصرار الأطفال والنساء والشبان والشيوخ، ويهدم البيوت والمنشآت المدنية والحيوية. كما يوجه العدو الصهيوني هجمات بربرية ضد الأماكن المدنية من مساكن مدنية ومساجد ومدارس وجامعات وأمثالهم من المنشآت التي لا تساهم في أي عملية حربية كانت.

 

مقاومة حماس إذ تحرج المحور الإيراني!

قاوم "خاص" - لا يقصد بشار الأسد أحدًا غير حماس من بين فصائل المقاومة الفلسطينية بكلامه هذا، فهي الفصيل الفلسطيني الوحيد الذي اختلف مع نظامه بعد الثورة السورية، وهي الحركة المقاومة الوحيدة التي امتلكت السلطة في غزة، وقد سبق للمحور الإيراني عبر إعلامه ومناصريه في المجال العربي والفلسطيني رمى حماس بصفة "نكران الجميل" التي اعتمدوها ثيمة أساسية في خطابهم الذي يستهدف الحركة.

 

الحرب الصهيونية الجديدة ضد غزة... مسألة وقت!

"قاوم" خاص - على أية حال يبدو أن القيادة الإسرائيلية تعاني في الآونة الحالية من حالة تخبط شديدة قد تدفعها في نهاية المطاف للقيام بعمل جنوني-انتقامي للخروج من مشاكلها الداخلية والخارجية، ويبدو أن قطاع غزة لا زال النقطة الوحيدة الضعيفة في منطقة الشرق الأوسط من ناحية التسلح العسكري، لكنه لازال الأكثر خطورة على إسرائيل وأمنها، لذا قد تلجأ حكومة دولة الاحتلال إلى شن حرب جديدة ضده، خاصة في ظل وجود أصوات محرضة داخل الكيان الصهيوني تدق طبول هذه الحرب منذ فترة لكسر إرادة الشعب الفلسطيني ...

 

إسرائيل تدق طبول الحرب على غزة

"قاوم" خاص - إذا فرضت إسرائيل الحرب على قطاع غزة فسيخوضها الغزيون مرةً أخرى، وسيكونون على أتم الاستعداد لمواجهة الجيش الإسرائيلي مهما بلغت عددته، وأياً كانت خطته، ولن تخيفهم تهديدات وزير دفاعهم الخاسر دوماً أيهود باراك، فهو رجلٌ غير قادرٍ إلا على جلب المزيد من الخسائر له ولحزبه وشعبه ودولته، ولن يقوَ على مواجهة سكان قطاع غزة الذين لا يأبهون بالموت إن كان قدرهم، ولن يلتفتوا إلى الظروف التي تعيشها الدول العربية.

البحث

موقع قاوم الإنكليزي

موقع مؤتمر نصرة الشعب العراقي

موقع مؤتمر غزة النصر

مؤتمر دعم المقاومة العراقية

آخر تعليق

مبروك لإيران إفلاتها من الاستعمار البدوي الغاشم الجاهل المتخلف ولولا ذلك لكانت دولة هزيلة مائعة مفككة مهلهلة مكرسحة ضعيفة تعيش على الاستبداد الأبوي المشيخاني البدوي كجاراتها في الكويت والسعودية والاما...
المزيد ...

Facebook
Twitter
You Tube

المقالات والأخبار الواردة في الموقع تعبِّر عن رأي كتًابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع
الحقوق محفوظة © 2005 - 2016 الحملة العالمية لمقاومة العدوان.
هذا البريد محمى من المتطفلين , تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته